منتدى الخدمة الاجتماعية بسوهاج

 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولتعليمات

شاطر | 
 

 قصة طفله كانت تحلم ان تعيش ولكن.........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروه السيد
المدير العام
المدير العام
avatar


تاريخ التسجيل : 05/11/2010
عدد المساهمات : 133
بنك المنتدى لشراء الصلاحيات : 24643

مُساهمةموضوع: قصة طفله كانت تحلم ان تعيش ولكن.........   السبت ديسمبر 11, 2010 4:38 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سأروى لكم قصة طفله كانت تحلم ان تعيش ولكن....


يحكى انه فى قديم الزمان


كانت هناك طفله يتيمه صغيره تدعى سالى


كانت سالى تسكن فى كوخ صغير الذى تركه لها والديها بعد رحيلهم فى حادث كبير بالسياره اثناء عودتهما من الحج


وكان لسالى اخت صغيره عمرها سنتيان تدعى ريم


وكانت ريم لا تكف عن البكاء ولم تكن سالى تعرف ماذا تفعل هذه الفتاه التى عمرها لم يتجاوز الثامنة بعد كانت سالى متفوقه دراسيا ولكن


بعد وفاة والديها تأخرت كثيرا عن زملائها بسبب سهرها طوال الليل من اجل اختها التى لا تكف عن البكاء وكانت تستحمل شتائم جيرانها


بسبب الصوت الشنيع الذى يصدر عن ريم مما يجعلهم لا يستطيعون ان يناموا ولكنها كانت تستحمل وتتذكر كلمات امها لها قبل ان تسافر


لا تنسى اختك لا تنسى اختك


وكان لسالى صديق يدعى سامى وكان يستغرب على حالها ويتسأل دوما ماذا كان يفعل لو كان فى مثل حالها ولكنه لم يستطع ان يتصور اصلا فالأمر اصعب


مما تتخيلو ..........


وذات يوم جلست سالى تبكى على حالها وتتذكر امها وفجأه سمعت صوت يطرق على الباب وكانت الساعه الحادية عشره فخافت وجرت على الباب


وقالت بصوت خافت من؟؟؟؟؟؟؟


قال افتحى يا بنيتى انا جاركى العم حسين


فأصدرت سالى زفير يوحى بالطمأنينه وفتحت الباب وقالت عمى حسين اهلا بك ماذا تفعل فى هذا الوقت المتأخر والمطر قد انهمر


قال:لقد ذهبت لأحضر بعض الحساء ولكننى وجدت المحلات قد اقفلت وكنت امر بجوار نافذتك فسمعتكى تبكين فجئت لأطمــأن عليكى وأسألكى عن السبب؟؟؟


قالت :لا شىء يا عمى حسين لا تشغل بالك


قال بصوت عالى:وكيف لا أشغل بالى انتى فى مكانة حفيدتى ساره


لا تقولى هذا كى لا اغضب منكى


قالت له مبتسمه :حسنا حسنا يا عم حســـــــــين شكرا لك


ولكننى فقط قد تذكرت والدتى ووالدى


فقال لها ومن ينساهما يا بنيتى عليهم الف رحمه


ان ابوكى كان رجل عظيم


فانهمرت من سالى الدموع كالسيل


فاحب عم حسين ان يخفف عنها ويغير مسار الموضوع فقال لها:ولكن اين اختك ريم فانا لم أرها منذ ان جئت


قالت له وهى تمسح دموعها :لقد نامت بعد بكاء شديد


فقال لها :حسنا فالتذاكرى قليلا قبل ان تستيقظ


قالت له:حسنا سافعل


وانصرف عم حسين


وفى صباح اليوم التالى تركت سالى ريم مع جارتها السيده وفاء كالعاده


وذهيت الى المدرسه وأثناء دراستها قالت المعلمه من منكم معه قصيده او حكايه يقصها علينا


فرفع سامى يده وقال انا انا يا معلمه


فشاورت المعلمه اليه تعالى


فتقدم
وبدأ يلقى القصيده


وكانت عن الأم وعندما وصل الى هذا الجزء


انتى الامان انتى الحنان .....من تحت قدميك لنا الجنان


أنفجرت سالى فى البكاء وقالت لماذاا لماذا لا اشعر بهذا الحنان وبهذا الامان لماذا انام كل يوم وانا ارتجف من الخوف لماذاااا....


فتقدمت لها المعلمه ومسحت دموعها وقالت بابتسامه هى يا سالى هونى على نفسك ليس بهذا السوء


فهذه هى سنة الحياه ويجب ان تتقبليها


فأشارة سالى بنعم وانصرفت


وعندما روحت الى المنزل مع صديقها سامى


لقيت الشارع متجمع وهناك صرااخ


فسألت ماذا حدث لما هذا الصراخ


فاجابها عم حسين البقاء لله يا سالى لقد توفيت السيده وفاء


وكانت الصدمه......


مع من سأترك ريم اذن


لالالالالالااااااااااااااا


لماذا دائما الابواب تقفل فى وجهى ووقعت على الارض وهى تبكى وتبكى وتتفوه بكلمات غير مفهومه للجميع


فقال لها عم حسين اهدأى يا سالى هدأى من روعك يا بنيتى


وذهبت سالى الى ريم وحضنتها بقوه وأخذت تبكى وبكت معاهاريم وكأنها تحس بما يجرى


واضطرت سالى الى عدم الذهاب الى المدرسه كى تبقى مع ريم


وكانت كل يوم جمعه تذهب الى قبر السيده وفاء وتضع فوقه الورد وتدعى لها


ودائما ما تكون القبور خاليه


ولكن ذات يوم ذهبت سالىومعها ريم الى السيده وفاء كعادتهما


وجدت هناك طفلا عمره لا يتجاوز الثانية عشره


فسألته ما أسمك ؟؟؟؟


فاجابها :كريم


فقالت وماذا تفعل هنا يا كريم


قال:انا اسكن هنا


فتعجبت من اجابته


أعادت عليه السؤال


ماذا تفعل هناا؟؟؟؟؟


قال لها :انا اسكن هنا أنام هنا


قالت له اروى لى حكايتك فأنا اسمعك


قال لها لقدولدت فوجدت ابى ميتا


وربتنى امى ولكنها توفيت منذ فتره فأتى بى عمى الى هنا ليلا


واعطانى مخدرا وحفر حفره ووضعنى بها كى أتوه


ويأخذ هو الميراث كله


فاستيقظت وجدت نفسى داخل القبر فزهلت


وقلت لنفسى اانت مت فعلا كيف ....كيف!!


استحاسب الان ؟؟؟


ولكنى حى كيف كيف.........!!!!!


واخذت احفر واحفر


ولأن هذا ليس بلدى لا اعرف اى شىء حتى انى حاولت ان اخرج من هنا ولكننى لم استطع


وهكذا بقيت هنا اشاهد كل يوم ميت
فرمت سالى نفسها على الارض واخذت تبكى وتقول


وانا التى لم تكن راضيه بحالها
الحمد لله الحمد لله


وقالت له هيا ساخرجك من هنا


وأخذته وقالت له :امامك العمر طويل


الى اللقاء


قال لها :الى اللقاء


وهكذا عاشت سالى فىسعاده لا مثيل لها مع اختها ريم التى كبرت واصبحت بمثابة الام لها
وربما نسى الناس حكايتها ولكن الزمن لم ينساها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
scorpion
كبير الاداريين
كبير الاداريين
avatar





الفرقة : الرابعة
تاريخ التسجيل : 02/12/2010
عدد المساهمات : 296
بنك المنتدى لشراء الصلاحيات : 4680
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: قصة طفله كانت تحلم ان تعيش ولكن.........   الإثنين ديسمبر 13, 2010 7:36 am


سبحان الله

"كل نفس ذائقة الموت"

من رأي مصائب الناس تهون عليه مصائبه

قصة رائعة ومؤثرة بالفعل

ولكن لا نفقد الأمل بالله

فالله يحفظ من يحفظه ويرعاه

شكراً لكي علي تلك القصة الرائعة

وجزاكي الله خيراً

_________________
يارب يكون لي فيكي نصيب .. وأعيش العمر ف عنيكي وأكون ليكي دفا وحبيب .. يحققلك أمانيكي وأريح قلبك الغالي .. وأطمن قلبي علي حالي وأشيل منك ومني الخوف .. من الفرقة من التعذيب
يـــــــــــــــــــــ يكون لي فيكي نصيب ــــــــــــــــــــارب
إدعــــــــــــــولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم حسام
المراقب العام
المراقب العام
avatar






تاريخ التسجيل : 24/01/2011
عدد المساهمات : 654
بنك المنتدى لشراء الصلاحيات : 8777
الموقع : الزعيـــــم حســــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــام

مُساهمةموضوع: رد: قصة طفله كانت تحلم ان تعيش ولكن.........   الخميس أبريل 07, 2011 6:36 pm

بارك الله فيكي

هذه القصه من القصص المؤثره والتي اثرت فيا


وبجد جميلة لاكن محزنة

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة طفله كانت تحلم ان تعيش ولكن.........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخدمة الاجتماعية بسوهاج :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: