منتدى الخدمة الاجتماعية بسوهاج

 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولتعليمات

شاطر | 
 

 أوهان‏:‏ في ذاكرة مصر المعاصرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم حسام
المراقب العام
المراقب العام
avatar






تاريخ التسجيل : 24/01/2011
عدد المساهمات : 654
بنك المنتدى لشراء الصلاحيات : 8777
الموقع : الزعيـــــم حســــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــام

مُساهمةموضوع: أوهان‏:‏ في ذاكرة مصر المعاصرة   الإثنين يناير 24, 2011 4:20 pm

وثقت مجلة ذاكرة مصر المعاصرة الصادرة عن مكتبة الإسكندرية‏,‏ في عددها الرابع‏,‏ لحياة المصور والمخترع المصري أوهان‏,‏ الذي يعتبر علامة بارزة في تاريخ التصوير السينمائي‏,
‏ في قصة كتبها وقدمها سعيد شيمي‏.‏ وتشير المجلة إلي أن أوهانيس هاجوب كوستنيان الشهير بأوهان ولد في الثامن من يناير عام‏31913‏ في حي باب الشعرية الشعبي بالقاهرة من أبوين مصريين من أصول أرمينية‏.‏ ألحقه والده بمدرسة الفرير‏,‏ بالرغم من وجود مدرسة للأرمن في بولاق‏,‏ فتعلم بجانب العربية اللغات الفرنسية والانجليزية‏,‏ وبالطبع اللغة الأرمينية في منزله‏.‏ وظهرت مواهب أوهان في سن مبكرة بالعبث بالآلات وفكها ثم تركيبها مرة أخري‏,‏ وفي سن الثامنة ذهب مع عائلته لأول مرة لدار السينما‏,‏ وانبهر بما شاهد‏,‏ وفي سن العاشرة‏,‏ قام أوهان بتفكيك آلة عرض صغيرة للهواة من مقاس 9,5 مللي‏,‏ ودراستها واستلهام كيفية عملها‏,‏ ثم صنع واحدة مثلها بإمكانياته المتواضعة بالصفيح والسلك واللمبة الكهربائية وعدسة بسيطة‏,‏ كما قام في سن الرابعة عشرة باستكشاف كيفية عمل كاميرا سينمائية للهواة‏.‏ أحضرها لمصر قريب لوالدته سلح أوهان نفسه بالمعرفة من خلال مجموعة كبيرة من المجلات الأجنبية الفنية في الآلات والتجارب العملية المختلفة‏.‏ حتي تمكن وهو في سن الثانية والعشرين من صناعة كاميرا للتصوير السينمائي مقاس35‏ مللي للمحترفين‏,‏ وكان ذلك عام‏1935‏ في الإسكندرية التي انتقل إليها مع أسرته‏,‏ وذهب إلي استوديو الفيزي‏,‏ وهو أعرق استوديو سينمائي في الثغر‏,‏ وعرض علي صاحبه السينمائي المشهور الفيزي أورفانيللي الكاميرا لشرائها بمبلغ أقل بكثير من نظيرتها المستوردة‏,‏ أعجب أورفانيللي بالكاميرا وحماس الشاب وطلب منه أن يصنع له كاميرا أخري جديدة ويضيف لها الصوت علي أن يتحمل التكاليف‏.‏
ويقول شيمي إن أوهان بدأ مشوارا صعبا وطويلا في تصنيع كل مايدور من آلات خاصة بالسينما‏,‏ هذا بالإضافة إلي الحلم الذي لم يتنازل عنه أبدا بإنشاء استوديو سينمائي متكامل مثل ستوديو مصر الذي أنشأه الاقتصادي طلعت حرب في ضاحية الجيزة عام 1935,‏ وكانت صناعة السينما في هذا الزمن من ضرورياتها أن يتم العمل بالكامل داخل جدار الاستوديوهات‏,‏وعند ضرب الإسكندرية بالقنابل الألمانية إبان الحرب العالمية الثانية‏,‏ هاجر أغلب السينمائيين هناك إلي القاهرة‏,‏ وكان أوهان منهم‏,‏ حيث أقنع الفنان نجيب الريحان والكاتب بديع خيري بإنشاء استوديو سينمائي خاص بهما‏,‏ خاصة أن أسهم الريحاني كانت في صعود‏,‏ علي أن يقوم أوهان بتصنيع كل شيء في هذا الاستوديو‏,‏ إلا أن المشروع لم ير النور‏.‏ وتكررت محاولات إنشاء ستوديو إلي أن سنحت الفرصة بالتعاون مع أهم منتج وموزع سينمائي وقتها‏,‏ هو ميشيل تلحمي‏,‏ الذي وافق علي الفكرة وأشرك معه صاحب الأرض بالهرم التي سيقام عليها ستوديو الخواجة إيفانسيل أفراموسيس‏.‏ ولظروف الحرب لم يمكن استيراد أي شيء من الخارج‏,‏ ولكن في عدة أيام قليلة قام أوهان بعمل نموذج مصغر لاستوديو الأهرام وذهب به إلي تلحمي‏,‏ وقام خلال ثمانية شهور ببناء الاستوديو وتخطيطه وتصنيع كافة معداته وكان باكورة إنتاج الاستوديو فيلم عنتر وعبلة إخراج الرائد نيازي مصطفي وبطولة كوكا وسراج منير‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوهان‏:‏ في ذاكرة مصر المعاصرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الخدمة الاجتماعية بسوهاج :: المنتدى العام :: نشرة الأخبار-
انتقل الى: